تاريخ الصناعة في تركيا.. هكذا تحولت بلاد الأناضول إلى قوة اقتصادية عالمية

تاريخ الصناعة في تركيا.. هكذا تحولت بلاد الأناضول إلى قوة اقتصادية عالمية

شهد القطاع الصناعي في تركيا نقلات نوعية منذ تأسيس لبناته الأولى في عهد الدولة العثمانية التي شهدت سيطرة الأقليات غير المسلمة على هذا القطاع الناشئ الذي حالت حروب الدولة العثمانية اللامتناهية والأطماع الغربية دون تطوره. أولت الجمهورية التركية اهتمامًا خاصًا بالصناعة والتصنيع فشهد القطاع الصناعي منذ عشرينيات القرن الماضي عددًا من التطورات والنقلات أفضت إلى مكانة تركيا الحاليّة كإحدى أهم الدول الصناعية في العالم.

الصناعة في ظل الدولة العثمانية

شهدت الدولة العثمانية محاولات جادة لخلق بنية صناعية حقيقية، من خلال عمليات تحديث البنى الصناعية التقليدية وخلق قطاع صناعي مستقل بدءًا من عهد التنظيمات 1839، فظهرت عدد من المنشآت الصناعية كمصانع الزيت ومعامل النسيج وأحواض السفن الحديثة بالإضافة لمصانع المواد الغذائية، فوصلت عدد المنشآت الصناعية عام 1915 لـ269 منشأةً، 88 منها للصناعات الغذائية و75 منها للنسيج و55 لصناعات التبغ و20 مصنع إسمنت وسيراميك.

تركزت هذه الصناعات في المناطق الغربية للأناضول وخاصة مدن مثل إسطنبول وإزمير وبورصا ومانيسا وأوتشاك، حيث توجد 55% منها في مدينة إسطنبول، و22% في مدينة إزمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Need Help? Contact Us